شركة النفط بساحل حضرموت تشارك في تدشين حملة الشهر الوردي أكتوبر الذي تنظمه مؤسسة حضرموت لمكافحة السرطان كراعي ماسي للحملة
شركة النفط بساحل حضرموت تشارك في تدشين حملة الشهر الوردي أكتوبر الذي تنظمه مؤسسة حضرموت لمكافحة السرطان كراعي ماسي للحملة
مراقبون برس-المكلا-اعلام الشركة
الأحد 2 اكتوبر 2022 الساعة 19:50

شاركت شركة النفط اليمنية فرع ساحل حضرموت في الفاتح من أكتوبر الجاري 2022م في تدشين فعاليات (الشهر الوردي) أكتوبر شهر التوعية بسرطان الثدي والذي تقيمه مؤسسة حضرموت لمكافحة السرطان (أمل) برعاية محافظ محافظة حضرموت الأستاذ/ مبخوت مبارك بن ماضي تحت شعار " #بادري_بالفحص"
حفل التدشين أقيم في قاعة المركز الثقافي بمديرية غيل باوزير (المدرسة الوسطى) بحضور مدير عام مديرية غيل باوزير الأستاذ سالم العطيشي ومدير أمن المديرية هاني باشكيل ونائب مدير عام فرع شركة النفط بساحل حضرموت الأستاذ عبدالله باعامر ومدير مكتب الصحة بالمديرية ومدير مكتب الثقافة بالمديرية وعضو مجلس أمناء المؤسسة الأستاذ خالد بازفين، ورعاة الحملة.
ورحب مدير عام مديرية غيل باوزير الأستاذ العطيشي بجميع الحضور ناقلاً لهم تحيات قيادة السلطة المحلية بالمحافظة ومقدماً شكره الجزيل لمؤسسة حضرموت لمكافحة السرطان (أمل) لاختيار مديرية غيل باوزير لإحتضان تدشين فعاليات الشهر الوردي أكتوبر شهر التوعية بسرطان الثدي لهذا العام، وأكد العطيشي استعداد السلطة المحلية بمديرية غيل باوزير للمساهمة وتسهيل المعوقات لتنفيذ برامج المؤسسة.
وأكد الدكتور عبدالقادر محمد بايزيد رئيس مجلس أمناء مؤسسة حضرموت لمكافحة السرطان على أهمية إقامة فعالية توعية مكافحة سرطان الثدي للتوعية  بهذا المرض الخبيث، وأن نجاح الحملات السابقة في رفع الوعي بين شرائح المجتمع جعل المؤسسة تحرص على الإستمرار تلك الحملات، كما شكر بايزيد جميع الداعمين من مؤسسات حكومية وخاصة لمشاركتها لإنجاح هذه الحملات، كما استعرض بايزيد جملة من المشاريع المنفذة من قِبل المؤسسة خلال العام 2021م التي خدمت محافظة حضرموت.
وألقى كلمة الرعاة الأستاذ عبدالله أحمد باعامر نائب مدير عام شركة النفط اليمنية فرع ساحل حضرموت الراعي الماسي للحملة قائلاً يسعدنا في هذا اليوم ومن أرض غيل باوزير ومن المدرسة الوسطى التي خرجت العديد من الكوادر الساسية والعسكرية والطبية والمدنية في كافة المجالات، أن نشارك تدشين فعاليات الشهر الوردي لمكافحة سرطان الثدي، مضيفاً إن قيادة فرع شركة النفط اليمنية بالساحل بقيادة مديرها العام الدكتور خالد سلمان العكبري حريصة على المساهمة المجتمعية ودعم هذه الحملات الهامة التي توعي المجتمع بمخاطر هذا الداء الفتاك، داعياً في كلمته جميع النساء التوجه لعيادات الكشف المبكر لما لذلك من أهمية.
يُذكر أن العالم يتخذ من شهر أكتوبر من كل عام شهراً للتوعية بسرطان الثدي للتعريف بهذا المرض الخبيث وسبل الوقاية منه، ولمساندة المرأة عبر إطلاق حملات التوعية والتثقيف لرفع الوعي المجتمعي بخطورة هذا المرض وفوائد الفحص المبكر لرفع نسب الشفاء التام منه.