البحسني:مجلس القيادة الرئاسي سيبذل قصارى جهده في سبيل خدمة الشعب ووضع حلول لمعاناته
البحسني:مجلس القيادة الرئاسي سيبذل قصارى جهده في سبيل خدمة الشعب ووضع حلول لمعاناته

أدلى نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي اللواء الركن فرج سالمين البحسني، بتصريح صحفي، قال فيه: "أعتبر اليوم الذي أدى فيه اليمين الدستورية فخامة الرئيس الدكتور رشاد محمد العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي وأعضاء المجلس كافة يوم حاسم وتاريخي بالنسبة للشعب اليمني".
 
وأشار نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي إلى أن هذا الحدث الكبير جاء تتويجًا للجهود الجبارة التي جرت خلال المشاورات اليمنية-اليمنية المنعقدة في العاصمة السعودية الرياض تحت مظلة مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والتي افضت إلى الإعلان عن مجلس القيادة الرئاسي لاستكمال تنفيذ مهام المرحلة الانتقالية، مثمنًا الجهود الجبارة التي بذلها الأشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة الرامية إلى لم شمل اليمنيين للوصول إلى حلول فعلية نحو إحلال سلام شامل وعادل ومستدام ينهي معاناة الشعب الذي عانى كثيرًا من أوضاع الحرب.
 
ولفت اللواء الركن البحسني إلى أن التوافق الكبير في العمل بين أعضاء مجلس القيادة الرئاسي وتحلّيهم بمبدأ المسؤولية الجماعية ومناقشة مصالح المواطنين خلال الاجتماعات الرئاسية سيحدث نقلة نوعية في تحسين مستوى الخدمات داخل الوطن، وأن هذه الجهود التكاملية التي ستبذل في الميدان سيلمس المواطنين نتائجها، معبرًا عن تطلعه لمستقبل أفضل ينعم فيه أبناء الشعب بالأمن والاستقرار والرخاء والازدهار، وتحقيق آمالهم وطموحاتم نحو إحلال سلام مستدام.
 
وكشف نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي عن أولويات عمل المجلس، التي تتضمن تحرير بقية المحافظات غير المحررة، ووضع الحلول والمعالجات للاختلالات الأمنية في بعض المحافظات، والتركيز على ملف الاستقرار الاقتصادي الذي يلامس معيشة المواطنين، مؤكدًا أن ملف الكهرباء سيحظى باهتمام كبير وسيتم وضع المعالجات للإشكاليات القائمة لتحسين خدمة التيار الكهربائي للمشتركين.
 
ودعا اللواء الركن البحسني كافة المكونات والقوى السياسية والقبلية وجميع أبناء الشعب اليمني إلى توحيد الجهود والاصطفاف خلف القيادة الجديدة ممثلة بمجلس القيادة الرئاسي، وأن يضعوا كامل الثقة في المجلس خلال الفترة الحالية، معاهدًا الجميع بأن مجلس القيادة الرئاسي سيبذل قصارى جهده في سبيل خدمة الشعب ووضع حلول لمعاناته.