اول تعليق لوزارة الخارجية الامريكية حول إجبار السعودية على تنحي هادي من رئاسة اليمن
اول تعليق لوزارة الخارجية الامريكية حول إجبار السعودية على تنحي هادي من رئاسة اليمن

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أنها لا تملك معلومات أو رد فعل حيال تقارير تحدثت على أن الرياض أجبرت عبد ربه منصور هادي على التنحي من رئاسة اليمن.
 
وبخصوص أنباء بشأن وضع هادي في الإقامة الجبرية، قال مسؤول في الوزارة للصحفيين "ليس لدينا أي معلومات بهذا الشأن ونحيلكم لهادي وللسلطات السعودية".
 
وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" أفادت الأحد بأن السعودية دفعت الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى التنحي عن منصبه في وقت سابق هذا الشهر، وبأن مسؤولين احتجزوه في منزله بالرياض وقيدوا اتصالاته.
 
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين سعوديين ويمنيين لم تسمهم أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أعطى هادي مرسوما كتابيا بتفويض صلاحياته إلى المجلس الذي يتألف من ثمانية ممثلين عن مجموعات يمنية مختلفة. 
 
وبحسب هذه المصادر، هدد بعض المسؤولين السعوديين بنشر ما قالوا إنه دليل على فساد هادي وذلك في إطار جهودهم لإقناعه بالتنحي، وفق ما كتبت الصحيفة.