البحسني يؤكد بأن مجلس القيادة الرئاسي لن يسمح باستمرار الاختلالات الأمنية بوادي حضرموت
البحسني يؤكد بأن مجلس القيادة الرئاسي لن يسمح باستمرار الاختلالات الأمنية بوادي حضرموت

أكد نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، أن مجلس القيادة الرئاسي برئاسة الدكتور رشاد محمد العليمي، لن يسمح باستمرار الاختلالات الأمنية في وادي وصحراء حضرموت.
جاء ذلك فور وصوله إلى مدينة سيئون قادمًا من العاصمة السعودية الرياض، وخلال لقاءه بقائد المنطقة العسكرية الأولى اللواء الركن صالح طيمس وبعدد من القيادات الأمنية بالوادي، للوقوف أمام الخلل الأمني الذي حدث مؤخرًا في سيئون، وأدى إلى هروب 10 من المسجونين ومن بينهم عناصر مطلوبة أمنيًا وفارة من وجه العدالة.
واستمع نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي من اللواء الركن طيمس إلى بعض التفاصيل حول الحادثة الأخيرة، وما توصلت إليه الأجهزة العسكرية والأمنية من معلومات.
وشدد اللواء الركن البحسني على ضرورة التعجيل في الوصول إلى نتائج لأسباب هذه الحادثة، وقال: "سأتابع سير مستوى التحقيقات ونتائج اللجان المشكلة من وزير الدفاع وقائد المنطقة العسكرية الأولى، وسأشكل لجنة ثالثة في حين لم تتوصل اللجنتين إلى نتائج سريعة"، مؤكدًا أنه سيضع هذه المسألة في أولى اجتماعات المجلس الرئاسي لتقييمها واتخاذ الإجراءات اللازمة إزائها، لتعزيز الأمن والاستقرار في ربوع مديريات الوادي والصحراء.