شركة النفط تعلن انتهاء ازمة البنزين بصنعاء وتحدد التسعيرة الجديدة لدبة البترول
شركة النفط تعلن انتهاء ازمة البنزين بصنعاء وتحدد التسعيرة الجديدة لدبة البترول

أعلنت شركة النفط اليمنية بصنعاء التابعة لجماعة "أنصار الله" الحوثية انتهاء أزمة البنزين بعد وصول ثلاث سفن إلى ميناء الحديدة.
 
وأوضح الناطق الرسمي للشركة، عصام المتوكل، أنه تم اليوم الأحد دشين "حالة الاستقرار التمويني" في المناطق الخاضعة لسيطرة الجماعة، مبينا أن 12600 ريال هي التكلفة الفعلية للدبة سعة 20 لتر من المواد الواصلة عبر ميناء الحديدة.
 
وبين المتحدث أنه تم احتساب التكلفة الفعلية وفقا للمتغيرات في مؤشرات البورصة العالمية، لافتا إلى أنه نظرا للتغير الإيجابي في أسعار الصرف سيتم إعادة النظر في التكلفة كل 10 أيام.
 
وأضاف أن "نسب التأمين لا تزال مرتفعة على وصول الوقود إلى ميناء الحديدة لأن المعلن عنه هدنة مؤقتة وليس وقفا للحرب ورفع الحصار".
 
ونوه المتحدث باسم الشركة إلى أنه لاتزال سفينة الديزل الاسعافية "ديتونا" محتجزة من قبل التحالف العربي، مطالبا الأمم المتحدة بالضغط "لفرض احترام الهدنة ودخول السفن دون أي عوائق".
 
ومطلع أبريل الجاري، أعلن المبعوث الأممي لليمن هانس غروندبرغ موافقة أطراف الصراع على هدنة لمدة شهرين قابلة للتمديد، مع ترحيب سابق من التحالف والقوات الحكومية والحوثيين.
 
وأكدت وكالة "أسوشيتد برس" أن التحالف، وبموجب اتفاق الهدنة، وافق على السماح لـ18 سفينة محملة بالوقود بدخول الحديدة، بالإضافة إلى تسيير رحلتين جويتين تجاريتين أسبوعيا من صنعاء إلى الأردن ومصر.