امير سعودي يعلق ساخرا من بيان للأمم المتحدة يدين الضربات الجوية على اليمن
امير سعودي يعلق ساخرا من بيان للأمم المتحدة يدين الضربات الجوية على اليمن

علق الأمير السعودي، عبد الرحمن بن مساعد، على إعلان الأمم المتحدة عن "قلقها" جراء ضربات التحالف العربي بقيادة المملكة على اليمن.
وبعد أن كتب حساب "ملفات كريستوف ﮼١٧٢٧م" في "تويتر: "بدء ضربات جوية لمعاقل الحوثيين بمدينة الحديدة.. والأمم المتحدة تبدي قلقها من التصعيد"، أعاد الأمير عبد الحمن بن مساعد نشر هذه التغريدة معلقا عليها بالقول: "تبا للأمم المتحدة وتبا لقلقها..أدام الله عليها القلق".
وأضاف البيان: "يشعر الأمين العام بقلق بالغ إزاء التقارير التي تتحدث عن استمرار الضربات الجوية في مدينة الحديدة واستهداف موانئ الحديدة، التي توفر شريان حياة إنسانيا بالغ الأهمية لسكان اليمن، ويدعو الأمين العام إلى إجراء تحقيق سريع وشفاف في هذه الحوادث لضمان المساءلة".
وفي وقت سابق من أول أمس الجمعة تبنى الحوثيون سلسلة هجمات على السعودية تسبب أحدها باندلاع حريق هائل في منشأة نفطية لشركة "أرامكو" في مدينة جدة.
وأعلن التحالف الذي تقوده السعودية تضرر منشآت باستهداف حركة "أنصار الله" (الحوثيين) للمملكة بصواريخ أحدها بالستي وطائرات مسيرة، وحذر الحوثيين من التمادي أن لا يختبروا صبر التحالف.
وقال التحالف في بيان بثته وكالة الأنباء السعودية أن المملكة تعرضت لـ16 "هجوما عدائيا"، مضيفا: "نمارس ضبط النفس من أجل أشقائنا اليمنيين لإنجاح المشاورات".