الرئيس الروسي: العالم بات يعرف أن الغرب يمكنه سرقة احتياطيات الدول
الرئيس الروسي: العالم بات يعرف أن الغرب يمكنه سرقة احتياطيات الدول

أشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى أن قيام الغرب بتجميد احتياطيات روسيا الدولية يعد اعترافا من قبل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بتقاعسهما بالوفاء بالتزاماتهما تجاه موسكو.
وقال الرئيس بوتين، خلال اجتماع حكومي عقد اليوم حول تدابير الدعم الاجتماعي والاقتصادي للأقاليم الروسية، إن واشنطن وبروكسل تقاعستا بشكل فعلي عن الوفاء بالتزاماتهما تجاه روسيا، إذ جمدتا احتياطياتها الدولية، والآن يعلم الجميع أنه يمكن ببساطة سرقة احتياطيات الدولة.
وصرح الرئيس الروسي، بأن العقوبات الغربية ضد موسكو وجهت ضربة خطيرة للاقتصاد العالمي بأكمله، وقال: "لقد اختاروا العقوبات الاقتصادية والمالية والتجارية وغيرها ضد روسيا كأسلحة، والتي تضر الآن بالأوروبيين والأمريكيين أنفسهم من خلال ارتفاع أسعار البنزين والطاقة والغذاء".
وأكد أن روسيا ستحترم حقوق ملكية الشركات الأجنبية خلال للغرب، مشيرا إلى أن الغرب يتحمل مسؤولية التداعيات السلبية للعقوبات التي فرضت على روسيا.
ومنذ انطلاق العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا فرض الغرب عدة حزم من العقوبات على روسيا، وفي إطار هذه العقوبات تم تجميد احتياطيات دولية لروسيا بنحو 300 مليار دولار.
من جهتها أكدت الحكومة الروسية دعمها للشركات الوطنية المتضررة من العقوبات، وأعلنت عن اتخاذ مجموعة من الإجراءات للحفاظ على الاستقرار المالي والاقتصادي في البلاد.