هذا اول ماقاله قائد قوات الحزام الامني عقب نجاته من محاولة اغتيال بجنوب اليمن!
هذا اول ماقاله قائد قوات الحزام الامني عقب نجاته من محاولة اغتيال بجنوب اليمن!

أكد قائد قوات الحزام الأمني للمجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن، العميد عبد اللطيف السيد، سلامته، بعد محاولة اغتياله بسيارة مفخخة استهدفت موكبه في منطقة الخضر.
 
وطمأن العميد السيد الرأي العام في أول تصريح له عقب العملية التي استهدفت موكبه صباح اليوم في طريق زنجبار - جعار وراح ضحيتها اثنان من مرافقيه، إضافة لعدد من الجرحى بينهم مواطنون.
 
وقال العميد السيد: "إن هذه الاعمال الجبانة والتي لطالما استهدفت رجال الأجهزة الأمنية لن تثنينا عن القيام بواجبنا وتأمين محافظة أبين من براثن تلك الجماعات والعناصر الإرهابية، وأسأل الله الرحمة والمغفرة لكل الشهداء الأبطال والشفاء العاجل للجرحى".
 
وأضاف السيد : استطاع أفراد حزامنا التصدي للمسلحين الإرهابين الذين قاموا بعمل كمين عقب الانفجار لنتمكن من قتل عنصرين من عناصر الإرهاب ومقتل إرهابي ثالث كان يقود السيارة المخففة"، مشيرا إلى أنه "يتم تعقب بعض المتورطين في هذه العملية الإرهابية الجبانة، وسنعمل ما يلزم لكشف خيوط الجريمة والقبض أولئك المجرمين".
 
الجدير بالذكر أن مركبة مفخخة انفجرت أثناء مرور موكب العميد السيد، ما أدى إلى مقتل كل من الجندي عبد الله دوعن والجندي سراج المغوار، إضافة لسقوط عدد من الجرحى، وفق المركز الإعلامي لقوات الحزام الأمني.