قناة "آر تي فرنسا" تستأنف أمام محكمة الاتحاد الأوروبي مطالبة بإلغاء قرار الحجب
قناة "آر تي فرنسا" تستأنف أمام محكمة الاتحاد الأوروبي مطالبة بإلغاء قرار الحجب

 
تقدمت قناة "آر تي فرنسا" بطلب إلى محكمة العدل الأوروبية لإلغاء قرار الحجب الذي اتخذه مجلس الاتحاد الأوروبي.
وقالت محكمة الاتحاد الأوروبي على "تويتر": "طلبت روسيا اليوم (فرنسا) من محكمة الاتحاد الأوروبي إلغاء قرار وقرار مجلس الاتحاد الأوروبي المؤرخ 1 مارس/آذار 2022 بشأن الإجراءات التقييدية المتعلقة بإجراءات روسيا لزعزعة استقرار الوضع في أوكرانيا".
هذا وحظر الاتحاد الأوروبي، يوم الأربعاء، بث وتوزيع محتوى "سبوتنيك" و"آر تي" على أراضي دول الاتحاد.
كما قرر الاتحاد إنهاء جميع التراخيص والعقود الخاصة بالمنظمات الأوروبية لتوزيع محتوى "آر تي" (روسيا اليوم) و"سبوتنيك" على أراضي دول الاتحاد.
وأفادت الوثيقة بأن الحظر يشمل "آر تي إنجليزي" و"آر تي بريطانيا" و"آر تي ألمانيا" و"آر تي إسبانيا" ووكالة "سبوتنيك".
هذا وأعلنت شركة "ميتا" حظر تطبيقات جميع موارد قنوات "آر تي" ووكالة "سبوتنيك" على منصتها.
وقالت الخدمة الصحفية للمجموعة الإعلامية "روسيا سيغودنيا"، اليوم الأربعاء: "أغلقت ميتا تطبيقات جميع موارد مجموعتنا الإعلامية بين عشية وضحاها، وكما هو الحال مع إغلاق أخبار Google وخدمات Google Discover، فإننا نعتبر هذا مظهرًا من مظاهر الرقابة".
هذا وأعلنت شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر"، في وقت سابق، أنها ستصنف وتحد من وصول التغريدات المرتبطة بمصادر إخبارية روسية تابعة لموسكو، بعد ساعات من إعلان الاتحاد الأوروبي حظر وكالة "سبوتنيك" وشبكة "آر تي".
وبحسب منصة التدوين القصير، فإن الخطوة التي بدأتها الاثنين، ستشجع المستخدمين فقط على "البقاء على اطلاع" وستظهر علامات على التغريدات التي تشارك المعلومات من حسابات وسائل الإعلام الروسية التابعة للدولة.