شبكة روسيا اليوم وسبوتنيك تعلن رسميا أنه لن يتم تسريح أي موظف يعمل لديها باخلاص في أي بلد
شبكة روسيا اليوم وسبوتنيك تعلن رسميا أنه لن يتم تسريح أي موظف يعمل لديها باخلاص في أي بلد

أكدت مارغريتا سيمونيان رئيسة تحرير شبكة RT ووكالة "سبوتنيك" الروسيتين أن حظرهما في الاتحاد الأوروبي لن يؤثر على نشاطهما، حيث اعتادتا على العمل في ظروف التضييق من "دعاة الحرية".
وقالت سيمونيان في تغريدة عبر "تويتر": "بصدد الحظر المفروض على بث RT وSputnik في الاتحاد الأوروبي، أعلن رسميا أنه لن يتم تسريح أي موظف يعمل بإخلاص ويواصل عمله لدينا في أي بلد".
وأضافت: "نحن نعلم كيف ننجز عملنا في ظروف الحظر. لقد كان هؤلاء (الغرب) المحبون للحرية يجهزوننا لذلك طيلة ثماني سنوات".
وجاء تصريح سيمونيان بعد أن اقترحت المفوضية الأوروبية حظر المؤسستين الإعلاميتين الروسيتين والشركات التابعة لهما في الاتحاد الأوروبي.