الخزانة الامريكية تعلن فرض عقوبات جديدة على اعضاء شبكة تمويل دولية تابعة للحوثيين
الخزانة الامريكية تعلن فرض عقوبات جديدة على اعضاء شبكة تمويل دولية تابعة للحوثيين

فرضت الولايات المتحدة عقوبات على من وصفتهم بأعضاء في "شبكة تمويل دولية للحوثيين اليمنيين" وذلك بعد تصعيد الحركة هجماتها على السعودية والإمارات.
 
وتستهدف العقوبات مصدر تمويل حركة "أنصار الله" (الحوثيين)، كما تستهدف شركات شحن وغيرها، تقول الولايات المتحدة إنها تقوم بتهريب النفط وسلع أخرى في أنحاء الشرق الأوسط وآسيا وإفريقيا، لتمويل الحركة.
 
وقالت الوزارة في بيان إن "مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة (OFAC)، فرض عقوبات على أعضاء شبكة دولية تمول حرب الحوثيين ضد الحكومة اليمنية والهجمات العدوانية المتزايدة التي تهدد المدنيين والبنية التحتية المدنية في الدول المجاورة"، معلنة أن "هذه الشبكة هي بقيادة فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني والممول الحوثي سعيد الجمل".
 
وأوضحت أن "هذه الشبكة قامت بتحويل عشرات الملايين من الدولارات إلى اليمن عبر شبكة دولية معقدة من الوسطاء لدعم هجمات الحوثيين"، مضيفة: "على الرغم من المناشدات للتفاوض لإنهاء هذا الصراع المدمر، يواصل قادة الحوثيين شن هجمات صاروخية وجوية بدون طيار على جيران اليمن، مما أسفر عن مقتل مدنيين أبرياء، بينما لا يزال ملايين المدنيين اليمنيين نازحين وجوعى".
 
وشددت الوزارة على أن "الولايات المتحدة تواصل العمل مع حلفائنا الإقليميين للعمل بشكل حاسم ضد أولئك الذين يسعون لإطالة أمد هذه الحرب من أجل طموحاتهم الخاصة. يجب على قادة الحوثيين وقف حملتهم العنيفة والتفاوض بحسن نية لإنهاء الصراع".