هانس يستعرض خطته لمجلس الامن للمضي نحو تسوية سياسية شاملة لانهاء الصراع في اليمن
هانس يستعرض خطته لمجلس الامن للمضي نحو تسوية سياسية شاملة لانهاء الصراع في اليمن

اعتبر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، هانس غروندبرغ، أن "هناك طريقة للخروج من الحرب، فالسماح باستمرارها خيار وكذلك هو إنهاؤها". 
وفي إحاطته أمام مجلس الأمن ، أشار هانس غروندبرغ إلى أنه "يعمل الآن على تطوير إطار عمل سيحدد خطته للمضي قدما نحو تسوية سياسية شاملة"، لافتا إلى أن "خطته تشكل إنشاء عملية متعددة المسارات يمكن من خلالها معالجة مصالح الأطراف المتحاربة في سياق أجندة يمنية أوسع، على طول المسارات الثلاثة للقضايا السياسية والأمنية والاقتصادية".
وأوضح غروندبرغ  أنه "كجزء من هذا الجهد، سيبدأ الأسبوع المقبل سلسلة من المشاورات الثنائية المنظمة التي تهدف إلى الإعلام عن إطار العمل وإدخال تحسينات عليه"، مضيفا: "سأتواصل مع العديد من أصحاب المصلحة اليمنيين، بمن في ذلك الأطراف المتحاربة والأحزاب السياسية وممثلو المجتمع المدني وخبراء يمنيون في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية".
وأكد المبعوث الأممي أن "هذه المشاورات من شأنها أن تستكشف أولويات اليمنيين على المدى القريب والبعيد للمسارات الثلاثة، بالإضافة إلى تطلعاتهم ورؤيتهم الأوسع من أجل إنهاء الصراع"، واعتبرها "فرصة حقيقية للأطراف اليمنية من أجل تغيير المسار ورسم طريق سلمي للمضي قدما".
وتابع: "لقد ظل اليمنيون لفترة طويلة بدون عملية سياسية وبدون أمل في أن ينتهي هذا الصراع. من خلال الشروع في عملية منظمة تحاول معالجة العناصر الرئيسية للصراع، يمكن استعادة الأمل في إنهاء المعارك العسكرية والسياسية والاقتصادية المدمرة"، في حين أنه سيقدم إطار العمل في ربيع هذا العام.
وتزامنا مع العمل على إنشاء عملية متعددة المسارات يمكن أن تنتج حلولا دائمة لهذا الصراع، أكد غروندبرغ أنه يبحث عن أي فرصة لخفض التصعيد الفوري.