البحسني يدين الأعمال الارهابية الجبانة بعدن و سيئون ويدعو إلى أخذ الحيطة والحذر ويكشف عن إحباط عمليات إرهابية بالمكلا
البحسني يدين الأعمال الارهابية الجبانة بعدن و سيئون ويدعو إلى أخذ الحيطة والحذر ويكشف عن إحباط عمليات إرهابية بالمكلا

شهد محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، اليوم، حفل تخرّج الدفعة الثانية جامعيين (القسم الخاص)، للعام 2020-2021، من كلية الشرطة بحضرموت. وفي الحفل الذي بدأ بالسلام الجمهوري، ألقى محافظ حضرموت كلمة رفع في مستهلها تحيات وتهاني وتبريكات فخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة والأمن بتخرّج هذه الدفعة الجديدة، التي ستعزز بدورها مستوى الأمن والاستقرار وسترفد محافظات حضرموت وشبوة والمهرة وسقطرى بكوادر أمنية وشرطوية لتحقيق مزيد من الأمن والاستقرار، مؤكدًا اهتمام فخامة الرئيس بحضرموت من خلال صدور قرار بإنشاء هذه الكلية والصرح الأكاديمي، ومتابعة قيادة السلطة المحلية بالمحافظة حتى تم الانتهاء من المرحلتين الأولى والثانية والبدء قريبًا في الأعمال الإنشائية في المرحلة الثالثة من مباني الكلية. واشار المحافظ البحسني إلى أن هذه الدفعة الجديدة يتزامن حفل تخرّجها مع احتفالات بلادنا بذكر الـ14 من أكتوبر التي فتحت آفاق للوطن، بعد مروره بمنعطفات صعبة، ولفت بأن هذه الدفعة ستسهم في التصدي للمد الفارسي نتيجة للمنعطفات الصعبة التي يعيشها الوطن جراء الحرب التي شنتها ميليشيا الحوثي الانقلابية ضد الحكومة الشرعية، حاثًا الخريجين من محافظة شبوة على أهمية أن يكون لهم دور فعّال في المعارك ضد ميليشيا الحوثي الانقلابية للحد من مخاطر هذه الميليشيات والتصدي لمشروع توسعها. وأدان محافظ حضرموت واستنكر بأشد العبارات الأعمال الارهابية التي نفذتها جماعات خارجة عن النظام والقانون في العاصمة المؤقتة عدن وفي مدينة سيئون بمحافظة حضرموت، والتي تعبر بتصرفاتها الغادرة والجبانة عن مساعيها لتدمير ما تم تحقيقه في المحافظات المحررة، مشددًا على أخذ الحيطة والحذر واتخاذ إجراءات حريصة لتجنّب أي خسائر، وقال المحافظ: "أن الأجهزة الاستخباراتية والعسكرية والأمنية وبمساندة من المواطنين أثبتت قوتها من خلال افشال العديد من الأعمال التخريبية الارهابية، وانه سيتم الإعلان عن مجموعة جديدة تخطط لزعزعة الأمن والاستقرار تم القبض عليها في المكلا". وأشاد بجهود قيادة كلية الشرطة بحضرموت للنهوض بالصرح الأكاديمي ومتابعتها الحثيثة والمستمرة، سعيًا منها لرفد محافظات حضرموت وشبوة والمهرة وسقطرى بالكوادر الأمنية والشرطوية، وأثنى على دور وزير الداخلية اللواء الركن ابراهيم حيدان من خلال زيارته الأخيرة للكلية، متطلعًا منه إلى تقديم مزيد من الدعم للارتقاء بمستوى أداء الكلية، وثمّن المحافظ البحسني الدعم والمساندة من قبل قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة لكلية الشرطة والمؤسستين العسكرية والأمنية. معبّرًا عن اعتزازه وفخره بانضباط هذه الدفعة من خلال المستوى العالي لاستعراضها ومعنوياتها العالية التي تعكس مدى جدّية التدريب وقوته أثناء فترة الدراسة، مهنئًا الطلاب بتخرجهم من كلية الشرطة، ومباركًا لهم صدور القرار الجمهوري رقم "51" لسنة 2021م، بشأن الترقية في وزارة الداخلية، والذي قضى بترقية 63 طالبًا إلى رتبة ملازم ثاني، ومجددًا اهتمام قيادة السلطة المحلية بتحسين حياة ومعيشة الضباط والصف والجنود في الجيش والأمن. بدوره أوضح مدير كلية الشرطة بحضرموت العميد ركن سالم عبدالله الخنبشي أن الدفعة الثانية من القسم الخاص قد انهت ما عليها من مقررات بعدد أن تلقوا الكثير من المعارف القانونية والشرطية، مبينًا أن طلاب القسم العام سيواصلون دراستهم حتى اكمال كافة المقررات، داعيًا جميع الخريجين أن يكونوا القدوة الحسنة في تمثيل هذه الكلية التي انشئت في ظروف حرب تمر بها البلاد، وبقرار من رئيس الجمهورية وبمتابعة ودعم من محافظ حضرموت لاستمرار عملية الإنشاء في مراحل مباني الكلية. وتخلل الحفل عرضًا عسكريًا مهيبًا لطلاب الكلية بقسميها الخاص والعام، وكذا مراسيم تسليم القيادة من قبل الدفعة الثانية جامعيين إلى الدفعة التي تليها بالقسم العام، وجرى في الختام تكريم أوائل الخريجين. الجدير بالذكر أن نسبة نجاح خريجي الدفعة الثانية بلغت 100%، حيث حصل 28 طالبًا على تقدير الامتياز، و33 طالبًا على تقدير جيد جدًا، وطالبان على تقدير جيد. حضر الحفل، وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء عصام الكثيري، ووكيل المحافظة لشؤون الدفاع والأمن العميد صالح لحمدي، ووكيل المحافظة لشؤون الساحل والهضبة الدكتور سعيد العمودي، ووكيل وزارة الداخلية لقطاع الموارد البشرية والمالية اللواء الركن عبدالحميد الحمادي، ووكيل وزارة الداخلية لشؤون القطاعات المدنية اللواء الركن عبدالماجد العامري، ورئيس شعبة الاستخبارات بالجمهورية العميد جعمان الجنيدي، ووكيل المحافظة المساعد فهمي باضاوي، وعضو مجلس النواب الشيخ محمد بن مالك، ورئيس أركان المنطقة العسكرية الثانية العميد الركن عويضان سالم عويضان، ورئيس العمليات المشتركة العيد الركن دكتور عمر عبيد البكري، وعدد من القيادات العسكرية والأمنية بمحافظة حضرموت.