مركزي عدن يبدأ بضخ عملة ألف ريال جديدة بالحجم الكبير،تمهيدا لسحب تدريجي للألف الصغيرة
مركزي عدن يبدأ بضخ عملة ألف ريال جديدة بالحجم الكبير،تمهيدا لسحب تدريجي للألف الصغيرة

بدأت إدارة البنك المركزي اليمني بعدن، ضخ الدفعات الأولى من أكبر كتلة نقدية ممكنة لفئة الألف ريال ذات الحجم الكبير بعد تسلمها لأكثر من شحنة من تلك الأموال التي أعاد البنك طباعتها مؤخراً وفقا للعقد الذي سبق لمحافظه الأسبق منصر القعيطي ان وقعه مع المطبعة الروسية عام ٢٠١٧م،وتزامنا مع تراجع ملحوظ لأسعار الصرف في السوق المصرفية. وأوضحت مصادر مصرفية مطلعة لمؤسسة مراقبون للإعلام المستقل،ان البنك المركزي بعدن بدأ اليوم بصرف مستحقات لموظفيه من طبعة الألف الجديدة ذات الحجم الكبير عقب استنقاذه المخزون النقدي الذي سبق لمحافظه السابق حافظ معياد ان جمعة من السوق لتكوين مركز مالي بعدن قادر على إنهاء سيطرة الحوثيين على القطاع المصرفي وإنهاء مضارباتهم وغيرهم بالعملة المحلية،في إطار خطة مصرفية مدروسة زمنيا مع الحكومة واللجنة الاقتصادية يومها تفضي إلى سحب الكتلة النقدية ذات الحجم الصغير البالغة قرابة ترليون و٧٠٠ مليار ريال. واكدت المصادر المطلعة بالبنك المركزي لمراقبون برس، ان إدارة البنك المركزي بعدن تعتزم إنهاء التشوه السعري في قيمة الصرف بين صنعاء وعدن وإزالة فارق التحويلات المالية، بضخ أكبر كمية ممكنة من العملة فئة الألف ذات الحجم الكبير تمهيدا لإعادة إحياء خطة سحب الألف ذات الحجم الصغير بشكل تدريجي من السوق وبصورة غير معلنة، ومنها صرف مرتبات بعض المؤسسات المتأخرة وبمقدمتها مرتبات لعدة أشهر لوزارة الدفاع والامن وغيرهما من مؤسسات الدولة.