الحوثيون يحرقون علب ملابس داخلية عليها صور نساء بالعاصمة صنعاء "لانها تخدش الحياء"
الحوثيون يحرقون علب ملابس داخلية عليها صور نساء بالعاصمة صنعاء "لانها تخدش الحياء"

صادرت مجموعة من جماعة "أنصار الله" الحوثية في اليمن مئات علب ومغلفات الملابس الداخلية عليها صور نساء وأحرقوها في العاصمة صنعاء، لأنها "تخدش الحياء".
 
وقال محمد العليمي صاحب متجر للملابس النسائية لوكالة "فرانس برس": "وزارة التجارة صادرت كل الصور النسائية من متجري بحجة أنها عارية وتخدش الحياء".
 
وأكد تاجر آخر يدعى عمر الوصابي أن الحملة استهدفت "كل المحال التجارية المتخصصة ببيع الملابس النسائية وصادرت الصور النسائية والمقدرة بالمئات وأحرقتها لأنها عارية ولا يجوز عرضها".
 
من جهته، ذكر مسؤول حوثي فضل عدم الكشف عن هويته أن "السلطات في صنعاء أمرت بالنزول مؤخرا إلى المحال التجارية النسائية ومصادرة الصور النسائية المخلة بالآداب بعد أن أخطرت أصحابها بضرورة إزالتها".
 
وأضاف: "نحن مجتمع محافظ ولدينا عاداتنا وتقاليدنا ومثل هذه الصور فيها قلة حياء".
 
من جهة أخرى، انتقد عضو المكتب السياسي عبد الملك العجري هذا الإجراء وكتب في تغريدة عبر "تويتر": "نطالب السلطات المحلية بأمانة العاصمة بضبط أصحاب التوجيهات التي تسيء تفسير الهوية الإيمانية، وتحملها معاني غريبة عنها".
 
 في العام الماضي، صادر الحوثيون أحزمة الخياطة التي ترتديها الشابات فوق فساتينهن.
 
وقبل ذلك، أُجبر المقهى النسائي الوحيد في صنعاء على الإغلاق وصدرت أوامر لصالونات تصفيف الشعر برفض القصات التي تعتبر خارجة عن المعهود.