رويترز:جمعية الصرافين بعدن تقرر إيقاف عمليات بيع وشراء العملات الأجنبية بجنوب اليمن
رويترز:جمعية الصرافين بعدن تقرر إيقاف عمليات بيع وشراء العملات الأجنبية بجنوب اليمن

قررت جمعية الصرافين في عدن جنوب اليمن إيقاف كافة عمليات بيع وشراء العملات الأجنبية في سوق الصرف بمحافظات الجنوب ابتداء من اليوم الثلاثاء، بعد الانهيار الحاد للعملة المحلية الريال.
وسمحت الجمعية لشركات ومحلات الصرافة بفتح كافة شبكات التحويل المالية بين المحافظات بعد أسبوع من الإغلاق الكامل بناء على توجيهات أصدرها البنك المركزي اليمني في عدن.
وقالت الجمعية في بيان وجهته إلى شركات ومحلات الصرافة إنه "تقرر إيقاف كافة عمليات البيع والشراء للعملات الأجنبية وتداولها بعد مرور 48 ساعة من توقيت هذا التعميم جراء التدهور المستمر للريال مع تفعيل كافة عمليات التحويلات المالية".
ودعت شركات الصرافة إلى "تقييد عمل شبكات التحويل بين الساعة الثامنة صباحا والعاشرة مساء بالتوقيت المحلي وفيما عدا ذلك يتم إغلاقها من قبل النظام المصرفي المعمول به وذلك ابتداء من يوم الأحد".
ويشهد الريال اليمني انهيارا شديدا وسط موجة غير مسبوقة من الغلاء وارتفاع أسعار السلع الغذائية.
وقال متعاملون في عدن لوكالة "رويترز" إن "سعر الريال اليمني سجل انخفاضا كبيرا وغير مسبوق في تداولات سوق الصرف مساء الأحد إلى 950 ريالا للدولار للشراء و958 ريالا للبيع بعد أن كان قبل أسبوع عند 940 ريالا للدولار"، وذلك في أسوأ انهيار منذ بدء النزاع قبل أكثر من ست سنوات.
وأفادت مصادر مصرفية في صنعاء بأن أسعار صرف الريال في العاصمة صنعاء والمناطق الخاضعة لسيطرة جماعة "أنصار الله" الحوثية بشمال البلاد لا تزال ثابتة ومستقرة عند 600 ريال للدولار الواحد.