نص بيان صادر عن اللقاء الموسّع للنخب والأحزاب والعلماء ومنظمات المجتمع المدني بحضرموت
نص بيان صادر عن اللقاء الموسّع للنخب والأحزاب والعلماء ومنظمات المجتمع المدني بحضرموت

مراقبون برس ينشر نص بيانٌ صادر عن اللقاء الموسّع للنُخب والأحزاب والعلماء ومنظمات المجتمع المدني بمحافظة حضرموت في الاتي:
"بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، سيّدنا محمد الصادق الأمين، أما بعد:
انه في يوم الثلاثاء 6 إبريل 2021م، اجتمع بالمكلا، ممثلين عن مختلف النُخب وشرائح المجتمع بمحافظة حضرموت، بحضور قيادة السلطة المحلية بالمحافظة وأعضاء مجلسي النواب والشورى والمستشارين والقيادات العسكرية والأمنية والمدنية ورؤساء وممثلي الأحزاب والتنظيمات السياسية وأصحاب الفضيلة العلماء ومنظمات المجتمع المدني والنُخب الثقافية والإعلامية والأكاديمية وقطاعي المرأة والشباب، للوقوف أمام الوضع الحالي الصعب الذي يعيشه المواطنون في الجوانب الخدمية والمعيشية، والذي أدّى الى تداعياتٍ خطيرة تُقلق السلم الاجتماعي، وخلص الاجتماع الى ما يلي:
- يحذر المجتمعون الحكومة من الإمعان في تجاهل حقوق حضرموت والتمادي في حرمان أبنائها من أبسط حقوقهم ومواصلة اتخاذ الاجراءات المجحفة بحقهم لأن عواقبها تنذر بإنفجار قد لا يتم احتوائه للمجتمع المحتقن أصلا تحت ويلات الغلاء وانهيار العملة وانعدام الخدمات الأساسية في محافظتهم التي ترفد الخزينة العامة للدولة بالجزء الأكبر من الموارد، ويطالب المجتمعون الحكومة بسرعة الإيفاء بالالتزامات وبصورة عاجلة في مجال الكهرباء.
- يؤكد المجتمعون أن المطالب التي يناشد بها المواطنون هي حقوق مشروعة، ويجب التعاطي معها بجدّية.
- يطالب المجتمعون بالابتعاد عن تكرار توصيف المشكلات والعمل على ايجاد حلول عملية وجذرية للمشاكل العالقة من قبل جهات الاختصاص.
- يؤكد المجتمعون على أهمية وحدة الصف والتلاحم بين جميع شرائح المجتمع في حضرموت، والحفاظ على أمنها واستقرارها وعدم جرّها لمربع الفوضى، واستشعار الأخطار المحدقة بالمحافظة.
- يؤكد الاجتماع على حقّ المواطنين بالتعبير عن آرائهم وفقاً للنظام والقانون وبالطرق السلمية، بعيداً عن الإضرار بالممتلكات العامة ومصالح المواطنين.
- يؤكد الاجتماع على ضرورة الحفاظ على المنجز الكبير لحضرموت المتمثّل في قوات النُخبة الحضرمية، وأن تتلاحم مع المواطنين للحفاظ على منجزات المحافظة ومكتسباتها.
- يُبارك الاجتماع توجيهات محافظ المحافظة بتشكيل فرق في الأحياء والحواري والمديريات للاستماع لمطالب المواطنين والعمل على معالجتها.
- يحيّي المجتمعون تفاعل المحافظ مع ملاحظات الحضور، وتوجيهاته بدراسة تشكيل فريق لإدارة الأزمات من ذوي الكفاءة والاستقلالية والاختصاص، للمساهمة في وضع معالجات للأزمات في مختلف القطاعات وتمكين هذا الفريق من الوسائل اللازمة والمعلومات الصحيحة لضمان نجاح عمله. 
حفظ الله حضرموت آمنة مستقرّة، وأزاح عن المواطنين كاهل الأزمات، وبالله التوفيق.
*صادر عن اللقاء الموسّع لأعضاء مجلسي النواب والشورى والنُخب والأحزاب والقيادات والمستشارين والقيادات العسكرية والأمنية والمدنية ورؤساء وممثلي الأحزاب والتنظيمات السياسية وأصحاب الفضيلة العلماء ومنظمات وقطاعي المرأة والشباب..*
المكلا – 6 إبريل 2021م".*
"بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، سيّدنا محمد الصادق الأمين، أما بعد:
انه في يوم الثلاثاء 6 إبريل 2021م، اجتمع بالمكلا، ممثلين عن مختلف النُخب وشرائح المجتمع بمحافظة حضرموت، بحضور قيادة السلطة المحلية بالمحافظة وأعضاء مجلسي النواب والشورى والمستشارين والقيادات العسكرية والأمنية والمدنية ورؤساء وممثلي الأحزاب والتنظيمات السياسية وأصحاب الفضيلة العلماء ومنظمات المجتمع المدني والنُخب الثقافية والإعلامية والأكاديمية وقطاعي المرأة والشباب، للوقوف أمام الوضع الحالي الصعب الذي يعيشه المواطنون في الجوانب الخدمية والمعيشية، والذي أدّى الى تداعياتٍ خطيرة تُقلق السلم الاجتماعي، وخلص الاجتماع الى ما يلي:
- يحذر المجتمعون الحكومة من الإمعان في تجاهل حقوق حضرموت والتمادي في حرمان أبنائها من أبسط حقوقهم ومواصلة اتخاذ الاجراءات المجحفة بحقهم لأن عواقبها تنذر بإنفجار قد لا يتم احتوائه للمجتمع المحتقن أصلا تحت ويلات الغلاء وانهيار العملة وانعدام الخدمات الأساسية في محافظتهم التي ترفد الخزينة العامة للدولة بالجزء الأكبر من الموارد، ويطالب المجتمعون الحكومة بسرعة الإيفاء بالالتزامات وبصورة عاجلة في مجال الكهرباء.
- يؤكد المجتمعون أن المطالب التي يناشد بها المواطنون هي حقوق مشروعة، ويجب التعاطي معها بجدّية.
- يطالب المجتمعون بالابتعاد عن تكرار توصيف المشكلات والعمل على ايجاد حلول عملية وجذرية للمشاكل العالقة من قبل جهات الاختصاص.
- يؤكد المجتمعون على أهمية وحدة الصف والتلاحم بين جميع شرائح المجتمع في حضرموت، والحفاظ على أمنها واستقرارها وعدم جرّها لمربع الفوضى، واستشعار الأخطار المحدقة بالمحافظة.
- يؤكد الاجتماع على حقّ المواطنين بالتعبير عن آرائهم وفقاً للنظام والقانون وبالطرق السلمية، بعيداً عن الإضرار بالممتلكات العامة ومصالح المواطنين.
- يؤكد الاجتماع على ضرورة الحفاظ على المنجز الكبير لحضرموت المتمثّل في قوات النُخبة الحضرمية، وأن تتلاحم مع المواطنين للحفاظ على منجزات المحافظة ومكتسباتها.
- يُبارك الاجتماع توجيهات محافظ المحافظة بتشكيل فرق في الأحياء والحواري والمديريات للاستماع لمطالب المواطنين والعمل على معالجتها.
- يحيّي المجتمعون تفاعل المحافظ مع ملاحظات الحضور، وتوجيهاته بدراسة تشكيل فريق لإدارة الأزمات من ذوي الكفاءة والاستقلالية والاختصاص، للمساهمة في وضع معالجات للأزمات في مختلف القطاعات وتمكين هذا الفريق من الوسائل اللازمة والمعلومات الصحيحة لضمان نجاح عمله. 
حفظ الله حضرموت آمنة مستقرّة، وأزاح عن المواطنين كاهل الأزمات، وبالله التوفيق.
*صادر عن اللقاء الموسّع لأعضاء مجلسي النواب والشورى والنُخب والأحزاب والقيادات والمستشارين والقيادات العسكرية والأمنية والمدنية ورؤساء وممثلي الأحزاب والتنظيمات السياسية وأصحاب الفضيلة العلماء ومنظمات وقطاعي المرأة والشباب..*
المكلا – 6 إبريل 2021م".