امريكا ترحب بالمبادرة السعودية وتدعو لوقف فوري لاطلاق النار في اليمن
امريكا ترحب بالمبادرة السعودية وتدعو لوقف فوري لاطلاق النار في اليمن

رحبت الولايات المتحدة بمبادرة السلام الجديدة التي تقدمت بها السعودية لإنهاء حرب اليمن، داعية كل أطراف الأزمة إلى وقف فوري لإطلاق النار.
 
وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، جالينا بورتر، خلال مؤتمر صحفي، إن واشنطن ترحب بالتزام السعودية والحكومة اليمنية بخطة وقف إطلاق النار في اليمن.
 
وأضافت بورتر أن الإدارة الأمريكية تدعو جميع أطراف الأزمة اليمنية إلى "الالتزام بجدية" بوقف إطلاق النار فورا والدخول في محادثات برعاية الأمم المتحدة.
 
وفي وقت سابق من الاثنين أعلن وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، طرح المملكة مبادرة سلام جديدة لإنهاء الحرب في اليمن تشمل وقف إطلاق النار على مستوى البلاد تحت إشراف الأمم المتحدة.
 
وقال بن فرحان إن المبادرة تشمل أيضا إعادة فتح مطار صنعاء والسماح باستيراد الوقود والمواد الغذائية عبر ميناء الحديدة واستئناف المفاوضات السياسية بين الحكومة المدعومة من السعودية والحوثيين المتحالفين مع إيران.
 
وأوضح الأمير فيصل أن المبادرة ستدخل حيز التنفيذ بمجرد موافقة الحوثيين عليها، مشددا في الوقت ذاته على ضرورة وقف التدخل الإيراني في اليمن.
 
واعتبرت جماعة "أنصار الله" الحوثية أن هذه المبادرة لا تتضمن أي شيء جديد، مشددة على أن أي مقترحات تفصل الجانب الإنساني عن المقايضة السياسية غير جادة، بينما رحبت الحكومة اليمنية المدعومة من المملكة بالخطة.