صحفي يكشف أهم أسباب الحرب الإعلامية المستعرة بين التاجر العيسي ورئيس الحكومة اليمنية
صحفي يكشف أهم أسباب الحرب الإعلامية المستعرة بين التاجر العيسي ورئيس الحكومة اليمنية

كشف صحفي يمني عن أهم أسباب حرب إعلامية مستعرة بين رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك والتاجر اليمني النافذ رئاسيا احمد العيسى نائب مدير مكتب الرئيس اليمني،بعد تبادل الطرفين الاتهامات بالفساد واستغلال النفوذ والسلطة لتحقيق مكاسب تجارية خاصة وتعطيل الخدمات ومصالح الشعب اليمني. وقال الصحفي الإقتصادي ماجد الداعري-رئيس تحرير موقع مراقبون برس ان "خلاصة خلافات #معين عبدالملك والتاجر أحمد #العيسي، تتمثل برفض الأول استمرار الامتيازات الحكومية الاستثنائية المقدمة للثاني من الحكومات المتعاقبة باعتبارها غير قانونية وَيتبغي إلغائها إضافة إلى تذرعه بأن مديونية ال٥٠٠ مليون دولار المتراكمة لدى الحكومة من سابق للتاجر العيسي لم تكن بعهده، ولايمكن لحكومته بوضعها الحالي وواقع البلد الاقتصادي الصعب تسديدها. وأضاف الداعري في منشور بصفحته بالفيس بوك أن العيسي يؤكد بالمقابل "أن مديونيته لدى الحكومة التي يرأسها اليوم معين، وأنها هي المسؤولة على تسديد أمواله المقدمة منه دينا تقديرا وتعاونا منه لإنقاذ الشعب وتسيير عمل مؤسسات الدولة التي يقول انها المسؤولة قانونيا وأخلاقيا عن سدادها وتحمل تبعات أي تأخير أو تراجع عن الامتيازات التجارية المشروطة له، مقابل خسائر مكاسبه المصرفية وفوائده البنكية جراء تغاضيه عن تأخر سداد مديونيته.