تفاصيل وصور لليلة عصيبة عاشتها عدن وناشطون يسخرون من العربية
تفاصيل وصور لليلة عصيبة عاشتها عدن وناشطون يسخرون من العربية

عاشت العاصمة الجنوبية عدن، ليلة عصيبة، نتيجة أصوات المضادات الأرضية والأسلحة الرشاشة وهي تحاول التصدي لما قيل أنها طائرة مسيرة كانت تحوم في سماء المدينة الغارقة بالظلام نتيجة انقطاع الكهرباء وعدم توفر محروقات لمحطات التوليد. وأكدت مراسل مراقبون برس بعدن أن أصوات اطلاق النار في الهواء بدأت تسمع بشكل متقطع منذ الثانية عشر منتصف ليلة أمس وحتى ساعات الفجر الأولى من أكثر من منطقة وموقع عسكري بعدن، مشيرا إلى أن اطلاق النار وأصوات مضادات أرضية بدأت أولا من ناحية قصر المعاشيق وعقبة كريتر ثم التواهي حيث تقع مقرات ومعسكرات المجلس الانتقالي الجنوبي. وأوضحت مصادر محلية ان هناك أكثر من طائرة شوهدت اضوائها في سماء التواهي والمعلا وكريتر والخور والبريقة حيث كانت المضادات تحاول مطاردتها دون جدوى رغم كثافة اطلاق النار التي سمعت من أكثر من منطقة بعدن. وبث ناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي صور قالوا أنها للطائرات في سماء عدن ليلة أمس، نافين وساخرين من صحة مزاعم قناة العربية بإسقاط طائرة مسيرة فوق قصر #المعاشيق بعدن خاصة بعد استمرار تحليق الطائرة بالاجواء وإطلاق النار نحوها.