الدعم والإسناد توضح تفاصيل استهداف قيادتها وطبيعة وعدد ضحايا التفجير
الدعم والإسناد توضح تفاصيل استهداف قيادتها وطبيعة وعدد ضحايا التفجير

أكدت قوات الدعم والإسناد تفاصيل ماحدث اليوم لقيادتها من تفجير بعدن. وقالت أن عناصر الإرهاب والخارجين عن النظام والقانون تقف خلف "الاستهداف الإرهابي والجبان لموكب قائد قوات الدعم والإسناد العميد محسن الوالي وأركان حربه العميد نبيل المشوشي بعبوة ناسفة اثناء مرور موكبهم بمدينة الشعب بالعاصمة عدن. وأوضحت ان العناصر الإجرامية قامت بوضع متفجرات داخل براميل على جنبات الطريق بالقرب من مقلب للقمامة في مدينة الشعب وتفجيرها عن بعد مما ادى الى استشهاد وجرح عددا من الجنود ونجاة العميدان الوالي والمشوشي . وقالت قوات الدعم والإسناد في تصريح صحفي عبر (مركزها الإعلامي) ان العناصر الإجرامية والإرهابية لجئت الى الاستهداف الجبان بعبوات ناسفة لقيادتها بعد ان عجزت على المواجهة في الميادين وهي تلك الطرق التي تسلكها العناصر الإرهابية التي لا يحلو لها أمن واستقرار الأوضاع بالعاصمة عدن فتفتعل في كل مرة عملية جبانة، لتثبت حقدها الدفين،عقب ان مرغت انفها في التراب واجتثت من جذورها فترسل ذيولها لعمل إرهابي جبان .