الحكومة اليمنية تؤكد التزامها بجهود احلال السلام وتدعو الامم المتحدة لوقف العمليات العسكرية بمأرب
الحكومة اليمنية تؤكد التزامها بجهود احلال السلام وتدعو الامم المتحدة لوقف العمليات العسكرية بمأرب

اكد وزير الخارجية اليمني، أحمد عوض بن مبارك،"التزام الحكومة اليمنية بمواصلة انخراطها الإيجابي في جهود إحلال السلام الشامل والمستدام في اليمن".
ودعا بن مبارك الأمم المتحدة إلى الضغط على جماعة "أنصار الله" الحوثية، لإيقاف عملياتها العسكرية في محافظة مأرب غربي اليمن.
وقال مبارك خلال لقائه في العاصمة السعودية الرياض مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، إن الحوثيين "غير جادين في السلام وهجومهم العسكري في مأرب وقصفهم للمدنيين والنازحين في هذه المحافظة المسالمة يثبت أن قرارهم مرهون بيد النظام الإيراني".
وأضاف: "ندعو إلى الضغط على الحوثيين ليدركوا بأن العنف لا يولد إلا العنف، وأن القتل لا يولد إلا القتل، وأن وهم ونشوة القوة تتلاشى أمام إرادة وتصميم اليمنيين".
من جانبه، عبر المبعوث الأممي عن "قلقه من تدهور الأوضاع الإنسانية في محافظة مأرب"، مؤكدا أن "التوصل الى حل سياسي يلبي طموحات اليمنيين عبر التفاوض وهو الحل لإنهاء الحرب في اليمن".
وتنفذ "أنصار الله" حملة عسكرية للتقدم واقتحام مدينة مأرب، مركز المحافظة التي تحتضن مقر وزارة الدفاع اليمنية.