الحوثيون يعلنون أسباب فشل صفقة تبادل أسرى جديدة مع الشرعية مقابل اطلاقهم شقيق هادي
الحوثيون يعلنون أسباب فشل صفقة تبادل أسرى جديدة مع الشرعية مقابل اطلاقهم شقيق هادي

أعلنت جماعة الحوثيين فشل مفاوضاتها مع وفد حكومة الشرعية اليمنية بالعاصمة الاردنية عمان لتبادل صفقة أسرى جديدة تتضمن اللواء ناصر منصور هادي، شقيق الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي،وسط خيبة أممية من فشل جهود التفاوض التي استمرت عدة اسابيع لاتمام المرحلة الثانية من إتفاق عمان حول ملف تبادل الاسرى، ورصد محرر مراقبون برس، اتهام عبدالقادر المرتضى رئيس لجنة شؤون الاسرى الحوثيين للسعودية بالتسبب في افشال الصفقة وحملها المسؤولية الأكبر في ذلك، وقال في حديث لقناة المسيرة التلفزيونية التابعة للحوثيين ان فشل تبادل ٣٠٠ أسير تابع لجماعته مقابل شقيق هادي ناصر منصور ومائة أسير آخر لدى صنعاء-يعود إلى اشتراطات من وفد الشرعية تضمنت إضافة اسماء جديدة وأخرى غير موجودة إلى قائمة التبادل المتفق عليها وزعمه باختطاف نساء بمأرب تزامنا مع انعقاد جولة التفاوض. ورفض مبادلتهن باسرى آخرين قال إنهم اسروا في جبهات الحدود السعودية وهم يدافعون عن حدود المملكة ورفض الوفد السعودي بالمفاوضات المهيمن على الوفد الحكومي والذي يقف وراء املاءات رفضه إتمام الصفقة والقبول بمبادلة الاسرى.