الانتقالي الجنوبي يعلن رفضه لقرارات الرئيس اليمني ويصفها بانقلاب على اتفاق الرياض
الانتقالي الجنوبي يعلن رفضه لقرارات الرئيس اليمني ويصفها بانقلاب على اتفاق الرياض

أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن رفضه القرارات الأخيرة التي أصدرها الرئيس عبد ربه منصور، ووصفها بـ"أحادية الجانب".
واستنكر المجلس الانتقالي في بيان اليوم الأحد "المحاولات المتكررة الهادفة إلى تعطيل عملية استكمال تنفيذ اتفاق الرياض وإرباك المشهد وإفشال عمل حكومة المناصفة بين الجنوب والشمال المنبثقة عن الاتفاق".
وأشار إلى أن "تلك القرارات شكلت خروجا صارخا وانقلابا خطيرا على مضامين اتفاق الرياض، وعملية التوافق والشراكة بين طرفي الاتفاق"، مؤكدا أن "تلك القرارات لا يمكن التعاطي معها".
وجدد المجلس الانتقالي تمسكه باستكمال تنفيذ كافة بنود اتفاق الرياض، ودعا رعاة الاتفاق إلى استكمال عملية التنفيذ، مشددا على أنه "سيقدم على اتخاذ الخطوات المناسبة في حال عدم معالجة القرارات التي تم اتخاذها دون اتفاق مسبق".
جاء هذا بعد أن أصدر هادي يوم الجمعة قرارات جمهورية شملت تعيينات في مناصب عدة، بينها رئيس مجلس الشورى ونائب عام للجمهورية.