بن بريك يستبعد الحوثيين ويرجح وقوف قطر وتركيا وراء تفجيرات مطار عدن
بن بريك يستبعد الحوثيين ويرجح وقوف قطر وتركيا وراء تفجيرات مطار عدن

حذر نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، هاني بن بريك، من أنه من السابق لأوانه إلقاء اللوم على جماعة الحوثيين في الهجوم الذي استهدف اليوم الأربعاء مطار عدن.
وأقر بن بريك عبر حسابه الرسمي في "تويتر" اليوم الأربعاء بأن الحوثيين "عدو ظاهر"، محذرا من أن "من يرفع شعار الموت لن يكون إلا عدوا للبشر دون شك".
في الوقت نفسه، أشار نائب رئيس المجلس الانتقالي إلى أنه "من العجلة رمي التهمة" على الحوثيين في الهجوم، موضحا أن الجماعة لم تكن الجهة الوحيدة المتضررة من اتفاق الرياض وتشكيل الحكومة الجديدة.
ورجح بن بريك وقوف قطر وتركيا وراء الاعتداء، قائلا إن مسؤولين في هاتين الدولتين كانوا من الذين "صرخوا ألما" من اتفاق الرياض وتشكيل الحكومة الجديدة و"صراخهم كان أشد".
وقدم نائب رئيس المجلس الانتقالي تعازيه إلى أهالي ضحايا الهجوم، قائلا: "أيا من كان يقف خلف هذا العمل الإرهابي الإجرامي الخبيث، لن يثنونا أبدا عن العمل في صالح الشعب وإعانة حكومة اتفاق الرياض المتناصفة بين الجنوب والشمال، وجهودنا ستكون نحو التنمية والخدمات ومكافحة الإرهاب القاعدي الداعشي والحوثي".