نص البيان الختامي للذكرى الـ (7) لانطلاقة الهبة الشعبية الحضرمية
نص البيان الختامي للذكرى الـ (7) لانطلاقة الهبة الشعبية الحضرمية

مراقبون برس ينشر نص البيان الختامي للذكرى الـ (7) لانطلاقة الهبة الشعبية الحضرمية في الاتي:
 
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله القائل: (واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا) صدق الله العظيم
والصلاة والسلام على رسوله المبعوث رحمة وهدى للعالمين.
تلبية ووفاء لشهداء  الهبة الشعبية الحضرمية , وحضرموت عامة , ونضالات أهلها وتضحياتهم الكبيرة في مختلف المراحل توافدت من كل حدب وصوب الجموع الغفيرة حضرا وبادية من مختلف مكونات مجتمع حضرموت القبلي والمدني يتقدمهم مقادمة القبائل وشيوخها ومناصبها ورجالاتها والشخصيات الاجتماعية والمدنية  لأحياء الذكرى الـ (7) لانطلاقة الهبة الشعبية الحضرمية واستشهاد مؤسس الحلف المقدم سعد بن حبريش , وهي مناسبة عظيمة جسد الحضارم فيها معاني التلاحم والإباء والشموخ والتضحية , وبتضحياتهم وإرادتهم الصادقة قاوموا كل أشكال الظلم والطغيان وأنهوا من أرضهم الغطرسة والاستبداد وبذلك صنعوا مجدًا ماثلًا للعيان وتحولًا لا تخفيه عين الأنصاف.. فقد أصبحت حضرموت شريكة ـ وأن لم يتناسب مع حجمها ومكانتها وعطائها وعمقها الثقافي والحضاري ـ إلا أنها خطوة في طريق الشراكة الفاعلة في العملية السياسية , وبما يمكن أبناءها من إدارة شؤونهم في المجالات كافة.
ومن هنا .. من أرض الشموخ والعزة والمقاومة .. من قلب حضرموت النابض، تجدد العزائم على مواصلة المسير واستكمال الخطوات نحو الوصول إلى الغايات النبيلة بعيدًا عن مختلف صنوف التبعية والتهميش, لإعلاء شأن حضرموت وتعويض أهلها عن سنوات الحرمان والمعاناة. 
ونعبر من خلال ذلك ونعلن ما يلي  :
أولًا : حضرموت اقليم مستقل بموجب مخرجات مؤتمر حضرموت الجامع , ونحذر من تجاوز ذلك أو المساس به باعتباره من الثوابت .
ثانيًا : رفض أي تدخلات تمس حضرموت وفي شؤون ادارتها ما لم تتم عبر حلف حضرموت ومؤتمر حضرموت الجامع.
ثالثًا : نبذ التطرف والإرهاب ومحاربته بكل الطرق والوسائل .
رابعًا : التمسك بكل المطالب السابقة , والتشديد على الآتي وتنفيذه :
-       تثبيت الأمن بالمحافظة وايقاف الانفلات الأمني بالوادي والصحراء على أن يتولى أبناء المحافظة إدارة الملف الأمني والعسكري.
-       فتح باب التجنيد في مجال الجيش والأمن وأعطاء حضرموت القوة الكافية وتأهيلها وتزويدها بالأسلحة النوعية اللازمة.
-       التأكيد على بقاء قوات حماية المنشاءات النفطية والعامة بحضرموت من أبنائها وعدم قبول بأي قوة أخرى لتولي نفس المهام.
-       دفع مرتبات الافراد العسكريين والأمنيين بشكل شهري ومستمر .
-       التسريع في تنفيذ محطة غازية للكهرباء بقوة 300 ميجا كخطوة أولى .
-       تشغيل مطار الريان دون تأخير لما له من أهمية للمواطنين والنشاط الاقتصادي .
-       وقف تدهور العملة واعطاء حضرموت وضع خاص أمام استمرار هذا الانهيار لمعالجة وتحسين معيشة المواطنين من خلال رفع خصة حضرموت من ثرواتها إلى ما نسبته 50% .
-       فتح المجال لتوظيف الشباب الخريجين في مختلف التخصصات , وإنهاء سياسة الاغلاق الوظيفي المتعمد وخاصة في المجالات النفطية.
-       الحفاظ على سيادة حضرموت بكامل ترابها , ونحذر بشدة الطامعين المعتدين أي كانت تلك الجهات على المستوى الرسمي أو القبلي , وخاصة المناطق الحدودية منها , وما يحصل في الضويبي بمديرية العبر بالتحديد .. ونؤيد وندعم بموقفنا بكل الوسائل أخواننا مشايخ ومقادمة وعقلاء قبائل الصيعر.
-       استكمال المشاريع المتعثرة ودفع مستحقات المقاولين.
على كل من له علاقة بهذا الشأن سرعة البدء بخطوات التنفيذ.
يكلف ممثلون من القبائل وعن المجتمع المدني لمتابعة ومراقبة تنفيذ ذلك.
وفي حالة عدم التنفيذ سنشرع مباشرة في اتخاذ ما نراه ضامنا تنفيذ ذلك بما يخدم مصلحة حضرموت وأهلها.
 
المجد والخلود للشهداء 
حفظ الله حضرموت وشعبها من أي مكروه.
التحية لقوات النخبة الحضرمية الفتية
عاش حلف حضرموت ومؤتمرها الجامع ممثلين سياسيين عن شعب حضرموت،  ومعبرين عن تطلعاته وآماله في العزة والقوة والشموخ..
 
صادر عن الاحتشاد القبلي والمدني
رأس حويرة
26 ديسمبر 2020