وزير اتصالات الشرعية الجديد يتعهد بتحرير قطاع الاتصالات من الهيمنة الحوثية
وزير اتصالات الشرعية الجديد يتعهد بتحرير قطاع الاتصالات من الهيمنة الحوثية

تعهدت الحكومة اليمنية الجديدة، الخميس، باستعادة قطاع الاتصالات من جماعة "أنصار الله" الحوثية، المهيمنة عليه منذ نحو 6 سنوات.
 
جاء ذلك خلال مقابلة أجرتها صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية، الصادرة من لندن، مع وزير الاتصالات وتقنية المعلومات اليمني نجيب العوج.
 
وأوضح الوزير العوج، أن "وزارته عكفت على إعداد خطة متكاملة من شأنها استعادة قطاع الاتصالات من يد الحوثيين، وصولا إلى إنشاء هيئة مستقلة تشرف على تنظيم القطاع، كما هو معمول في بقية دول العالم".
 
وأضاف، أن "وزارته تعتزم إطلاق عدد من المبادرات خلال الأشهر الـ3 القادمة، منها إعادة وضع قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات لما كان عليه وتنظيم القطاع، ووضع اللبنات لمشروعات جديدة".
 
وتابع: "سنشجع شركات الاتصالات القائمة والجديدة على الانخراط في توسعة البنية التحتية، والاستثمار وخلق التنافسية والمشاركة، واستخدام تقنية ومجالات الأقمار الصناعية لرفع كفاءة الاتصال والإنترنت".
 
ومنذ اندلاع النزاع المسلح في اليمن، يسيطر الحوثيون على قطاع الاتصالات والإنترنت، وتعود موارده للجماعة، الأمر الذي تسبب في انتقادات سياسية وشعبية للحكومة الشرعية.