الداعري ل(المونيتور):لا مؤشرات حقيقة على قرب تشكيل حكومة يمنية جديدة طالما استمرت الحرب بالجنوب
الداعري ل(المونيتور):لا مؤشرات حقيقة على قرب تشكيل حكومة يمنية جديدة طالما استمرت الحرب بالجنوب

قال المحلل السياسي ورئيس تحرير موقع مراقبون برس، ماجد الداعري، إنه لا توجد مؤشرات أو احتمالات على قرب تشكيل حكومة يمنية جديدة،مع استمرار الحرب بين قوات المجلس الانتقالي الجنوبي والحكومة في أبين. وأكد الداعري في تصريح لـ "المونيتور" وجود :"خلافات على تقاسم الوزارات بين الأحزاب والقوى، وخلاف آخر على الأفراد الذين سيتم تعيينهم في الوزارات السيادية [الداخلية ، الدفاع ، الخارجية ، المالية]،ولذلك فإن تشكيل الحكومة في ظل استمرار هذه الظروف، بعيد الاحتمال. وقال الصحفي الداعري :إذا تمكنوا في نهاية المطاف من تشكيل الحكومة، فلن يكون هناك إجماع وطني عليها،وكفاءآت قادرة على التعامل مع الواقع المعقد وبالتالي لن تكون الحكومة قادرة على التعامل مع التحديات الحالية،عوضا عن مواجهة الحوثيين الذي لن يكون هدفاً مشتركاً للجانبين طالما استمرت المعارك في الجنوب وطالما استمر إصرار [الحكومة] على تنفيذ الشق العسكري من الاتفاق قبل إعلان تشكيلة تلك الحكومة الجديدة المتعثرة. وأكد الموقع الأمريكي في تقريره أن الصراع المستمر منذ ست سنوات باليمن أدى إلى وضع لا يمكن السيطرة عليه في البلاد وأن أي حكومة قادمة ستحتاج إلى العمل كرجل إطفاء، لوقف الاقتتال الداخلي في الجنوب ومعالجة القضايا المتعلقة بالخدمات الأساسية مثل الكهرباء والمياه والرعاية الصحية ودفع الرواتب، علاوة على ذلك يجب أن تكون مستعدة لمواجهة سيل محتمل من التحديات والصعوبات الكبيرة.