شرطة المكلا تستدعي تاجر الطاقة باجرش ..والصحفي الديني:سنرى الآن من الفار من وجه العدالة
شرطة المكلا تستدعي تاجر الطاقة باجرش ..والصحفي الديني:سنرى الآن من الفار من وجه العدالة

وجهت إدارة أمن وشرطة مديرية المكلا، بلاغ استدعاء لتاجر الطاقة المشتراه عمر عبدالرحمن باجرش للحضور يوم ٩ / ١٢ / ٢٠١٠م الساعة الحادية عشر صباحا،وفقا للإجراءات القانونية المبنية على توجيهات النيابة العامة، على خلفية الدعوة المرفوعة ضده من الصحفي الحضرمي عماد الديني، رئيس تحرير صحيفة اخبار حضرموت الأهلية المستقلة، حول واقعة تورطه ووكيله بجريمة توجيه تهمة جنائية كيدية خطيرة له تتعلق بوصفه فار من وجه العدالة دون وجود قضية منظورة أو أي حكم قضائي يدينة وفي الوقت الذي يقاضيه أمام نيابة الأموال العامة ويتنقل فيه أيضا بين أروقة النيابات والمحاكم والشرطة بالمكلا.

واعتبر الصحفي الديني ان تلك التهمة الكاذبة بحقه، جاءت بدوافع واوصاف جنائية خطيرة ولغرض تشويه سمعته والاساءة المتعمدة لشخصه وثقة الآخرين فيه وضرب مصداقيته التي تعتبر رأس ماله الوحيد كصحفي.

واستنكرت مؤسسة مراقبون للإعلام المستقل قبول النيابة والبحث الجنائي بشرطة أمن المكلا لذلك التوصيف الجنائي الخطير لصحفي رأس ماله سمعته وثقة الآخرين فيه، وفي الوقت الذي سبق له ومحاميه ابراهيم العولقي أن تجاوبا أكثر من مرة ومن أول بلاغ صحفي من شرطة المكلا وحضر بنفسه وخضع لتحقيق قسري داخل مخفر الشرطة، في واقعة أثارت استنكار نقابة الصحفيين اليمنيين ومنظمات معنية بحقوق الإنسان وحرية الرأي والتعبير واستياء الزملاء وغضب الشارع الحضرمي باعتبار الأمر يتعلق بنيابة الصحافة والمطبوعات وعلى خلفية منشور فسبكي، أراد من خلاله خصمه التاجر باجرش، إذلاله وانتزاع تعهد كتابي منه كغيره، بعدم الكتابة مستقبلا عن فساد أنشطته الاستثمارية المفترضة وارتكاب محطته الكهربائية وشركائه بالحرشيات،جريمة عقاب جماعي للشعب الحضرمي ،دون مبرر،ووفق ماورد في البلاغ المرفوع ضدها أمام نيابة الأموال العامة بحضرموت وبناءا على توجيهات النائب العام.

وكتب الصحفي الديني _في منشور مقتضب على صفحته بالفيسبوك - تعليقا على توجيه شرطة مديرية أمن المكلا قائلا:"سنرى الآن من سيكون منا الفار من وجه العدالة والمطلوب قهريا لأجهزتها القضائية".