بالفيديو والصور.. ناشطة جنوبية تلتقي بأسرة فتاة مختفية بعدن وتكشف تفاصيل الواقعة ومناشدة والديها
بالفيديو والصور.. ناشطة جنوبية تلتقي بأسرة فتاة مختفية بعدن وتكشف تفاصيل الواقعة ومناشدة والديها

تمكنت الناشطة والإعلامية الجنوبية علياء فؤاد من الالتقاء بأسرة فتاة مختفية لليوم الخامس على التوالي بعدن بعد ان أبلغت أسرتها الشرطة باختفائها أثناء توجهها صباح الثلاثاء الماضي إلى مقر عملها بأحد المحلات بشارع التسعين. وأوضحت علياء في تسجيل مصور لها بثته أمس على صفحتها بالفيسبوك أنها زارت أسرة الشابة عبير بدر ٢٥ عاما المختفية منذ الثلاثاء الماضي والتقت بوالديها الخزينين في حالة يرثي لها نتيجة قلقهم وخوفهم من استمرار اختفاء ابنتهم وانقطاع الاتصال بها وقهرهم من تقولات البعض على ابنتهم واتهامها بالهروب والتخفي. ورصد محرر مراقبون برس تأكيد علياء انها قابلت جيران للفتاة وسألت عن أخلاقها وأكد الجميع انها فتاة ذات سمعة طيبة ومحترمة وأخلاق طيبة منذ طفولتها ولم يعرف عنها أي سلوكيات طائشة وحالها حال نفسها وأسرتها البسيطة المتواضعة وان الجميع أستبعد إمكانية هروبها مع أي شخص. وأشارت الناشطة الجنوبية إلى أنها تعاطفت كثيرا مع حال والدي الفتاة التي اختفت بعد ان بعثت برسالة لشقيقتها يسرا تشكو فيها تصرفات احدهم كأنه كان يلاحقها أثناء توجهها لعملها بأحد محلات الكوافير بشارع التسعين، قبل ان ينقطع الاتصال بعدها مع الأسرة. و بدوره اكتفى والد الفتاة بمناشدة الأجهزة الأمنية للبحث عن ابنته فيما أكدت امها ان ابنتها اختفت وهي متجهة للعمل في محل كوافير بشارع التسعين العام الساعة الثامنة صباحا وليس ليلا ولا مساءا، ونتيجة عدم وجود وظائف وفرص عمل لديها وإخواتها ممن قالت انهن اكتفينا بوضع شهائدهن بادراج المنزل. وعبرت الأم المكلومة عن حزنها وقهرها على حال ابنتها وما اذا كانت تاكل أو تشرب ام لا وهل هي بخير ام تعرضت لسوء راجية الجميع باحترام شرف وعار ابنتهم وأن بتعضوا مما حصل لديها ويناصروهم في البحث عنها بدلا من التقول عليها واتهامها بالهرب كون الجميع معرضين لذلك وفق قولها مناشدة الأجهزة الأمنية بتكثيف تحركاتها للبحث عن ابنتها المختطفة لليوم الخامس دون معرفة مصيرها. وبينت علياء ان عبير واختها يسرا يعملان معا في محل "بيو تي كي" ولكن يسرا تقدمت بالذهاب يومها بينما انشغلت عبير بأشياء تخض يوم ميلادها ذلك اليوم، فارسلت رسالة من هاتفها إلى شقيقتها يسرا تسالها عن سبب تقدمها وتركها لوحدها كون هناك رجل يلاحقها، وأكدت ان عبير ظهرت في لقطتين بكاميرات المراقبة بطريقها لمقر عملها الأولى بجولة كابوتا والثانية جوار مستشفى السلام أثناء توجهها لشراء قرع او صبوح لشقيقتها بالعمل بينما لم تظهر في الكاميرا الثالثة المفترض أنها ترصد وصولها لمقر عملها، مشددة على ضرورة الكشف عن الفتاة وتقدير وضع أسرتها الذي لا يوصف والتضامن معهم من الجميع والضغط لاعادت الفتاة والكشف عن مصيرها سواء اختفت او هربت مع أي أحد رغم اسبعادها وجيزان الفتاة احتمالية هروبها. وارفقت الإعلامية علياء فؤاد مقاطع فيديو لمناشدة الأب والأم وإحدى قريبات الفتاة المختفية عبير بدر فرج وتوجه الجميع لشرطة المنصورة بتسريع تحركاتها لكشف مصير الفتاة، معبرة عن أملها في قيام الأجهزة الأمنية بكل مايمكنها من تحركات للبحث عنها دون تباطؤ واعادتها إلى أسرتها التي تعيش في مأساة وعناء لا يعلم به إلا الله.

لمشاهدة الفيديو اضغط على الرابط..