مسؤول حكومي يكشف مصير شقيق الرئيس اليمني ووزير دفاعه ومسؤولين آخرين وعلاقتهم بصفقات تبادل الأسرى مع الحوثيين
مسؤول حكومي يكشف مصير شقيق الرئيس اليمني ووزير دفاعه ومسؤولين آخرين وعلاقتهم بصفقات تبادل الأسرى مع الحوثيين

أعلن ماجد فضائل العضو في اللجنة الحكومية لشؤون الأسرى لفرانس برس عن جولة قادمة من تبادل الاسرى بين الحكومة اليمنية والحوثيين تشمل الإفراج عن أربعة من المسؤولين الحكوميين الأسرى لدى الحوثيين وقال "لدينا جولة قادمة من المفاوضات نهاية العام الجاري حول بقية الأسرى والمختطفين لدى الحوثيين". وبحسب فضائل "ستشمل الصفقة القادمة أربعة من قيادات الدولة" من بينهم العميد ناصر منصور هادي، شقيق الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي. ووفق الوكالة فإن الاربعة المتوقع الافراج عنهم هم المشمولين بالقرارات الدولية :وزير الدفاع السابق محمود الصبيحي، والقيادي في حزب الإصلاح، محمد قحطان، وشقيق الرئيس هادي، اللواء ناصر منصور هادي، إضافة للقائد العسكري، اللواء فيصل رجب، وجميعهم لم تشملهم المرحلة الأولى من الاتفاق التي انتهت اليوم. يشار إلى أن "352 محتجزاً أطلق سراحهم بين عدن وصنعاء" الجمعة، بحسب اللجنة الدولية. بينما أطلق سراح أكثر من 700 من المحتجزين أمس الخميس. وحسب الوكالة فقد أتت عملية التبادل هذه بعد اتفاق جرى الشهر الماضي من أجل استكمال ما نص عليه اتفاق استوكهولم الذي عقد في ديسمبر من العام الماضي في السويد، ونص على إطلاق جميع الأسرى المقدر عددهم بـ 10 ألف، إلا أنه منذ ذلك التاريخ لم تنفذ سوى عمليات محدودة، بينما تعد تلك الخطوة التي جرت خلال هذين اليومن الأكبر على الإطلاق.