روسيا والخارجية اليمنية تؤكدا على ضرورة وقف التصعيد في اليمن وحل الأزمة بالطرق السلمية
روسيا والخارجية اليمنية تؤكدا على ضرورة وقف التصعيد في اليمن وحل الأزمة بالطرق السلمية

 
أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، ونظيره اليمني محمد الحضرمي في اتصال هاتفي، الثلاثاء، على ضرورة وقف التصعيد في اليمن، وحل الأزمة بالطرق السلمية.
 
وأشار بيان للخارجية الروسية، إلى أن "لافروف والحضرمي ناقشا بالتفصيل تطورات الوضع في اليمن، حيث لم تتوقف الأزمة الحادة وعلى كافة الأصعدة منذ 6 سنوات وحتى الآن".
 
وأشار البيان، إلى أن الوزيرين "أكدا على الحاجة إلى وقف تصعيد الصراع بين اليمنيين، وإقامة عملية تفاوض شاملة تهدف إلى توفير حل شامل وفعال للمشاكل المتراكمة على مدى سنوات المواجهة المسلحة".
 
وأضاف: "أعرب الجانبان عن الدعم للجهود ذات الصلة التي تبذلها الأمم المتحدة ومبعوث أمينها العام لليمن مارتن غريفيث".
 
وأكد لافروف مجددا عزم روسيا على الاستمرار بكل وسيلة ممكنة في تعزيز عودة السلام والاستقرار الذي طال انتظاره إلى الأراضي اليمنية، واستخدام الاتصالات مع جميع الأطراف المعنية لتحقيق الأهداف المنشودة في إنهاء الأزمة، بما في ذلك على منصة مجلس الأمن الدولي.