فتاة الوشم المغربية تدخل السجن بعد اغتصابها من قبل 12 شخص
فتاة الوشم المغربية تدخل السجن بعد اغتصابها من قبل 12 شخص

أفادت وسائل إعلام مغربية محلية بأن الشابة خديجة، المعروفة بـ"فتاة الوشم" تم إيداعها السجن المحلي في بني ملال، في قضية تتعلق بالسرقة الموصوفة وتكوين عصابة إجرامية.
ونقلت صحيفة "اليوم 24" المحلية، عن والد خديجة قوله إن ابنته تم إيداعها السجن المحلي ببني ملال خلال شهر رمضان الماضي، بعدما كانت متابعة في حالة سراح، بعد الاشتباه بتورطها رفقة شخصين في تكوين عصابة إجرامية.
وأضاف أنه تم استدعاء ابنته من طرف محكمة الإستئناف ببني ملال، حيث قرر قاضي التحقيق توقيفها، دون معرفة تفاصيل أخرى حول الملف، مشيرا إلى أن شخصين آخرين يتابعان في الملف نفسه.
وكانت مصالح الدرك الملكي المغربي بالمركز الترابي أولاد عياد بإقليم الفقيه بن صالح، قد أوقفت خديجة، المعروفة بفتاة الوشم، بتاريخ 13 مايو الماضي، بعد الاشتباه بتورطها رفقة شخصين في تكوين عصابة إجرامية، وقد جرى تقديم خديجة يوم 14 مايو الماضي أمام قاضي التحقيق بمحكمة الإستئناف ببني ملال في حالة سراح.
ولم تبت المحكمة بعد في القضية المعروفة إعلاميا بقضية "فتاة الوشم"، والتي يتابع فيها 12 شخصا بتهم "الاغتصاب، والاختطاف، والوشم، والاتجار في البشر".
واستأثرت القضية باهتمام الرأي العام المغربي والدولي، بعدما انتشرت صورها وفيديوهاتها، حيث أكدت أنها تعرضت للاختطاف، والاغتصاب الجماعي، ووصل الأمر إلى درجة حرقها بالسجائر، ووضع وشوم في مختلف مناطق جسدها.