غياب إعلامي للرئيس اليمني يثير شكوكا وتكهنات حول مصيرصحته المتدهورة
غياب إعلامي للرئيس اليمني يثير شكوكا وتكهنات حول مصيرصحته المتدهورة

يواصل تلفزيون اليمن التابع لحكومة الشرعية اليمنية المعترف بها دوليا وبقية وسائل اعلامها الحكومي،تغييب أخبار الرئيس عبدربه منصور هادي للاسبوع الثاني على التوالي وسط أنباء تفيد بتدهور خطير في حالته الصحية وصل حد نشر تكهنات اعلامية تزعم احتمالية وفاته رغم مسارعة مواقع اخبارية يمنية اخرى الى نفى نبأ وفاته والزعم انه بصحة جيدة دون أن توضح سبب غيابه عن الاعلام بعد مرور قرابة اسبوعين على عودته الى مقر اقامته المؤقت بالعاصمة السعودية الرياض قادما من رحلة علاجية في الولايات المتحدة الامريكية استمرت قرابة 20 يوما. ورصد محرر مراقبون برس استمرار غياب أخبار الرئيس هادي عن التلفزيون اليمني والاعلام الرسمي المسيطر عليه من قبل جماعة الاخوان المسلمين ونائب الرئيس علي محسن الأحمر الذي يكشف ظهوره الاعلامي بشكل كبير ولافت مقابل غياب تام ومثير للجدل والاستغراب لأي أخبار للرئيس هادي بمافيها الانشطة المعتادة عن برقيات التهاني والتعازي وتوقعت مصادر اعلامية عدم تمكن الرئيس هادي من الظهور الاعلامي في خطاب متلفز بالذكرى ال55 لثورة 14 أكتوبرالتي تحل على اليمن بعد ثلاثة أيام في ظل ظروف اقتصادية صعبة وصلت حد المجاعة بعد انهيار صرف العملة المحلية واستمرار الحرب للعام الرابع وتواصل فشل الحكومة في ايجاد اي حل للازمة المتصاعدة وثورة الجياع المتسعة في عموم اليمن.

وكان الفريق علي محسن الاحمر نائب الرئيس اليمني، قد ظهر أمس الاربعاء وهو يعقد لقاءا مع المبعوث الأممي الى اليمن مارتين جريفيث بمقر اقامته بالرياض وقبل ان يظهر في خبر اخر وهو يجتمع برئيس الحكومة ووزراء ومسؤولين اخرين للحديث عن حلول واجراءات ايقاف ازمة انهيار العملة المحلية اضافة الى ظهوره قبلها باخبار اخرى تزعم تواصله مع قيادات عسكرية واطلاعه على اوضاع ومستجدات وسير معارك بعض الجبهات شمال البلاد.