حضرموت على اهبة الاستعداد !

هل يمتلك الرافضين والمستكثرين لتقديم حضرموت قافلة دعم لصمود مأرب كخط نار دفاعي أول عن حضرموت - الشجاعة الوطنية والجرؤه الميدانية ليتقدموا صفوف الدفاع عن حضرموت أمام مليشيات الغزو الحوثي في حال سقطت مأرب.
من شروط النقد إيجاد الحل البديل.. ولذلك ما هو الحل البديل لديكم غير تقديم الدعم للأبطال الذين يستبسلون بأرواحهم وأغلى مالديهم لصد تلك المليشيات المارقة من الوصول إلى مأرب واتخاذها كخط عبور لا أكثر نحو حقول النفط والغاز الجنوبي بشبوه وحضرموت.. 
لذلك فإن الفجور في الخصومة الأنانية أخطر التحديات المصيرية التي تواجه اليوم حضرموت وتحاول إعاقة وافشال كل الجهود الوطنية لقيادتنا الحضرمية الحكيمة التي تقود حضرموت بسياسة شعرة معاوية لتسيير الامور وتجنيب الحضارم نيران التخندق والغرق في أتون الصراع المدمر لكل من حولنا.. 
ولكن نحن على يقين بأن قيادتنا الأمنية والعسكرية الحضرمية على اهبة الاستعداد لكل التحديات ودرست وتتدارس كل الخيارات المتاحة أمامها لحماية حضرموت واهلها من أي احتمالات واردة في حال سقوط مأرب بايدي المليشيات الحوثية المارقة..