نصيحة إلى الغفوري!

لت لكم أن المثقف الشمالي تجاه الجنوب " خباز " هذا حال مروان الغفوري وهو يصورأن تحرير عدن وأبين ولحج كان باتفاق بين الإمارات وصالح.
وهو يدرك كيف تناثرت جثث عناصر الحوثي على امتداد الحدود بين تعز وعدن وفي صحاري لحج ومزارع جعولة وأبين ويعي كما قدم أبناء الجنوب من شهداء في هذه المعركة الاسطورية التي تحدث عنها العالم كله، وباتت عدن المدينة العربية الوحيدة التي هزمت مشروع إيران في المنطقة.
ويدرك تماماً الملاحم الاسطورية التي سطرها ابناء الجنوب في خور مكسر والتواهي والمعلا ومزارع جعولة وصبر ولحج والعند.
ويعي كيف ترك المغتربين من ابناء الجنوب أعمالهم وتوجهوا صوب عدن لتحريرها، ويدرك ايضاً كيف تحول المغتربين إلى جمعية تغيث وتساعد وتشتري السلاح بهدف الخلاص من مليشيا الحوثي وقوات صالح.
ويدرك ايضاً الإرادة الجنوبية الصلبة لرفض مليشيا الحوثي لم نراها في أي محافظة شمالية، ونسي أن شعب الجنوب قرر عدم التعايش مع هذه المليشيات في أي منطقة من مناطق الجنوب، بل وصل الحال أن أي مدينة يدخلها الحوثي تركها الناس لهم ونزحوا عنها !
وتجاهل كيف تحول ابناء الجنوب على مواقع التواصل إلى غرفة عمليات لرصد تحركات مليشيا الحوثي واماكن تواجدهم في كل الجنوب بهدف استهدافهم وقتها من قبل طيران التحالف.
ويشاهد ويتابع البطولات الاسطورية لأبناء الجنوب وهم يحررون مدن الساحل الغربي تباعاً حتى باتوا على بعد امتار من مدينة الحديدة.
يا مروان هل حدث هذا في #تعز ؟ التي تخرج مسيرات بالآلاف مؤيدة للحوثي.
هل حدث في محافظة إب التي تهان كرامتهم كل يوم ؟
هل حدث في صنعاء التي اهينت فيها المرأة اليمنية لأكثر من مرة وتم اعتقالها ومطاردتها وسجنها بل التحرش بها وكل الرجال والقبائل تتفرج !
هل حدث في عمران التي انتهكت فيها كرامة مشايخ حاشد وبكيل وتصورت المليشيا في غرف نومهم ؟
هل سمعت أن مغترب من المحافظات الشمالية عاد لمقاتلة الحوثي، ام ان الشماليين خرجوا إلى السعودية نازحين للحصول على هوية زائر ؟
هل سمعت عن حملة اقامها ابناء المحافظات الشمالية لدعم المقاومة في تعز أو إب أو دعم التماسك المجتمعي في هذه المحافظات.
بالتأكيد لا لا لا لأن مثقفيها امثالك وامثال من تحدثوا اليك من مسؤولين في شرعية هادي عقليتهم لا تختلف عن عقليتك رضوا بأن يستلموا رواتب بالدولار على حساب شعبهم الجائع الذي يصارع الموت والمليشيا في الشمال !!
باختصار تافهين حتى التفاهة نفسها تشكوا منهم، وعلى غفلة من الزمن اصبحوا مثقفين !
ولأنهم اصبحوا مثقفين هذا بات حال شمال اليمن امرأة حوثية تحكمهم وتهين كرامتهم ...
تباً لهم ولثقافتهم ...